عًشًاقُ غَرَوبُ سٌورَيَا



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
نعتذر للانقطاع بسبب الاوضاع في سوريا الحبيبة

شاطر | 
 

 وعادت حليمة لعادتها القديمة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أدهم النقشبندي
عضو جديد
عضو جديد
avatar

♣ مشآرٍڪْآتِي » : 16

مُساهمةموضوع: وعادت حليمة لعادتها القديمة   الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 4:48 pm



في البدايات الاولى للحياة الزوجية يتطبع الزوجان بطباع معينة , فاذا ألفآ

إتكيت معين فحتما سيتداوما عليه , مثلا صباح الخير , مساء الخير , عنك هذا سافعله انا ,

تهييء ملابس الغد , اعداد وجبات خاصة , هدايا متبادلة .......

صحيح انها حركات بسيطة لكن عمقها اكبر في ترسيخ دعائم الالفة و المودة بين

الزوجين , صراحة اراها جد قوية في البدايات الاولى لكن سرعان ما تفتر مع مرور

السنين , ومع تزايد أعباء الاسرة .

قد يعزيها البعض ان الزوجان كبرا على مثل تلك الحركات الخاصة بالمبتدئين ,

و البعض الآخر يرى ان العمق الابدي للحب بين الازواج صار اخرصا لا يترجم

ذلك العمق الى واقع ملموس رغم ابدية الرباط و القران و متانة الحب بينهما .

و البعض الآخر يعزيه الى الحياء و الحشمة امام الابناء .

لكن تصوروا معي مشهدا حيا رايته بام عيني :

زوجة نكدية ثرثارة لا تتعب او تكل في مناقرة زوجها ليل نهار , رغم انها

تحبه حبا لا مثيل له , و لكي يرد الصاع صاعين اقدم على رفع الصوت

و تكسير كل ما اتى امامه ليبين رجولته امامها و انه رب الاسرة الاول .

سقط مريضا فزرته في بيته , طبعا زوجته اعرفها و اعرف الصراع بينها

و لكم نصحت الزوج بعدم الاكثرات لما تقول , و هكذا ستقل حدتها ,

سالته هل تغار منك قال نعم , هل تحبك قال نعم , هل تخاف عليك قال نعم

قلت له ذلك هو ترجمان حبها لك بطريقتها الخاصة

جلست معه في غرفة الضيافة فاتت ترحب بي فقلت : لها انت سبب مرضه ضاحكا ,

فقالت امرض انا قبل ان يمرض هو , فهللت و كبرته فقلت له : الم اقل لك انها

ليست كما تصفها لي

فقال : يا رب يكون كلامها صحيحا

فقالت : و من لي في الدنيا غيرك انت زوجي و عمارة داري و اب ابنائي

اعدت التهليل و التكبير فقلت له اشك في كل كلام قلته لي

فقال : اتمنى ان اكون كاذبا

ودعته و خرجت

و بعد نصف ساعة هاتفني قائلا : عادت حليمة الى عادتها القديمة

-------------

اسئلة للنقاش

1- هل فعلا الارتباط الابدي بين الازواج لا يحتاج الى اتكيت او بروتوكولات معينة ؟

2- الصبر لزوجة او زوج نكدي رغم متانة الحب الذي يترجم الى عكسه

الى اي حد يمكن لذلك الصبر ان ينتهي ؟

3- النكد اصناف فاي صنف تحبد او تحبدين ما دام الحب موجود اصلا ؟



انعمتم مساء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحرالأبيض
نائب المدير
نائب المدير
avatar

♣ مشآرٍڪْآتِي » : 551

مُساهمةموضوع: رد: وعادت حليمة لعادتها القديمة   السبت ديسمبر 18, 2010 1:49 pm

طرح هذا الموضوع جميل وصريح
1-أكيد لايحتاج سوى الأحترام والتقدير المتبادل
2-إذا كان الحب صادقا ونابعا من القلب فالحد لنهاية العمر
3-النكد على أصوله ههههههه
تقبل مروري



سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غريب الروح
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

♣ مشآرٍڪْآتِي » : 80

مُساهمةموضوع: رد: وعادت حليمة لعادتها القديمة   الإثنين ديسمبر 20, 2010 3:13 pm

موضوع رائع أخي أدهم
١- يحتاج فقط الثقة والاحترام المتبادل.
٢- بوجود الحب الصادق لنهاية العمر.
٣- النكد نكد لا تقولي...هاهاهاهاها وهاي تاليها..




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وعادت حليمة لعادتها القديمة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عًشًاقُ غَرَوبُ سٌورَيَا :: :|!|[..منتدى عشاق غروب سوريا الأسري..]|!|:. :: •● عالم حواء-عالم المرأة ●•-
انتقل الى: